منتدى شيعة آل محمد

( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا )
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بعد خطاب السيد نصرالله.. الشركات الإسرائيلية تبحث عن بديل لها في الخارج .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشق الشيرازي
المدير العام
المدير العام
avatar



عدد المساهمات : 195
نقاط : 499
تاريخ التسجيل : 21/05/2009

مُساهمةموضوع: بعد خطاب السيد نصرالله.. الشركات الإسرائيلية تبحث عن بديل لها في الخارج .   الأربعاء مارس 03, 2010 7:19 am

بسم الله الرحمن الرحيم



بدأت
تداعيات خطاب الردع الأخير للأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله،
بالظهور على الحلبة الاقتصادية في كيان العدو، بعدما جرى التكتم إسرائيلياً
على تأثيراته الأمنية والعسكرية، وحتى السياسية، من دون أن يقلل هذا
التكتم من مفاعيله العملية.

ويمكن القول إن ما حاول المستويان
السياسي والعسكري إخفاءه، ظهر على «فلتات لسان» المستوى الاقتصادي، من خلال
مسارعة عدد من الشركات الإسرائيلية إلى الإعلان عن نيتها إقامة مراكز
احتياط في الخارج تتضمن نُسخاً احتياطية عن قاعدة البيانات المحفوظة في
الخوادم الحاسوبية المركزية (server )، في أعقاب تهديدات السيد نصر الله،
واضعة هذه التهديدات في مصاف واحد مع احتمالات تعرض إسرائيل لهزة أرضية، مع
ما لهذا الأمر من دلالات تطال المجالات كلها، ولا سيما المعنوية منها.

وفي
هذا السياق، ذكر موقع «بي سي» الإسرائيلي على شبكة الإنترنت، المتخصص في
أخبار شركات «الهاي تك» الإسرائيلية، أن هناك توجهاً لدى الشركات
الإسرائيلية لإقامة مراكز احتياط بديلة في الخارج في أعقاب تهديدات
الصواريخ والخوف من هزة أرضية. وأضاف الموقع أن هدف الشركات هو نقل
المعطيات الاقتصادية والمالية الخاصة بها، وضمان استمرار الأعمال التجارية،
في حال وقوع كارثة وتضرر مراكزها في إسرائيل.

ويعطي الموقع
الإسرائيلي المذكور تفاصيل أدق عن الحالات التي يرى أن من شأنها التسبب
بكارثة في إسرائيل، فيتحدث عن ثلاثة عناصر، هي: «التهديد الإيراني،
وتحذيرات السيد نصر الله، إضافة إلى الخوف من هزة أرضية». ويكشف الموقع أن
هذه العناصر دفعت أخيراً مئات الشركات والمؤسسات العامة في الاقتصاد
الإسرائيلي، والكثير منها من القطاع المالي، لإقامة مراكز احتياط بديلة
خارج حدود إسرائيل، من أجل نقل المعطيات المالية والاقتصادية الحساسة،
والتمكن من استمرار الأعمال التجارية في حال وقوع كارثة تضر بمراكزها.

ويشير
موقع «بي سي» إلى أن إحدى الخطوات الأخيرة في هذا الإطار، نفذت من جانب
الشركة الاستشارية هلفيرن (HMS )، إذ وقعت الأخيرة على اتفاقية مع شركة ماد
ناوتيلوس (Mednautilus ) التي تربط الكابل البحري الرئيسي بين كيان العدو
الإسرائيلي وإيطاليا، بقيمة عشرات ملايين من الشواكل، من أجل استئجار ألفي
متر في مركز احتياطي آمن في إيطاليا، يخصص لسلطة البنوك، وشركات التأمين
وشركات القطاع المالي التي تقدم لها الخدمات الاستشارية. ونقل الموقع عن
حايم رينهولد، من شركة هلفرين، قوله إن شركات الهايتك ستنقل قريباً مراكزها
الاحتياطية البديلة إلى إيطاليا.

ويلفت موقع «بي سي» إلى أن هذه
المواضيع كشف عنها للمرة الأولى في مؤتمر GRC الذي عقد أخيراً في كيان
العدو، ونقل الموقع عن كبير مستشاري شركة هلفيرن قوله إن «الأمر يتعلق
بسياسة جديدة، يزداد نطاقها في الأشهر الأخيرة، ذلك أنه حتى حرب لبنان
الثانية، فضلت الشركات والمنظمات الإسرائيلية إقامة مراكزها الاحتياطية
لحفظ معطيات داخل حدود إسرائيل، وبسبب الوصول والتشغيل السهل لها، نتيجة
القرب الجغرافي. لكن خطر الصواريخ من إيران ومن حزب الله في لبنان، وكذلك
الخشية من هزة أرضية، أدت إلى إجراء تحول حاد في النظرة لحماية المعطيات
وتخزينها. وهكذا، بدأت الشركات الإسرائيلية بالاعتقاد أن من الأفضل لها أن
تقيم مراكزها الاحتياطية خارج البلاد، لا في إسرائيل». وفيما رفض حاييم
رينهولد ذكر أسماء زبائن الشركة، الذين أقاموا مراكز احتياطية في الخارج،
كشف أن الأمر يتعلق بمئات منها.






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shia.ahlamountada.com
 
بعد خطاب السيد نصرالله.. الشركات الإسرائيلية تبحث عن بديل لها في الخارج .
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شيعة آل محمد :: الشبكة الإسلامية :: قسم المقاومة الإسلامية-
انتقل الى: