منتدى شيعة آل محمد

( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا )
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ثمرة كبح شهوات النفس .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشق الشيرازي
المدير العام
المدير العام
avatar



عدد المساهمات : 195
نقاط : 499
تاريخ التسجيل : 21/05/2009

مُساهمةموضوع: ثمرة كبح شهوات النفس .   السبت نوفمبر 28, 2009 12:53 pm


بسم الله الرحمن الرحيم


اللهم صلي محمد وآل محمد
كان في كربلاء ـ قبل زهاء ثلاثين سنة ـ خطيب معروف ومشهور وهو الشيخ مهدي المازندراني صاحب المؤلفات (شجرة طوبى، معالي السبطين، والكوكب الدرّي) وقد رأيته وحضرت عدداً من مجالسه، وكان جدّه وهو أبو الحسن المازندراني صديقاً للشيخ مرتضى الأنصاري قدّس سره وزميلاً له في الدراسة حيث كانا يدرسان سوية في النجف الأشرف.
ذات مرة ذهبا معاً إلى مسجد الكوفة وصمّما على المبيت ليلتهما في المسجد. وعندما حان وقت العشاء قال الشيخ الأنصاري لزميله الشيخ أبي الحسن: عندي فلس واحد، وأنت كم لديك؟
قال أبو الحسن: لا يوجد معي أي شيء، فقال الشيخ الأنصاري: حسناً اذهب إلى البقال واشتر لنا قرصاً من الخبز (حيث إن قيمة الخبز في ذلك الزمان كانت فلساً واحداً) حتى نقسمه نصفين، نصف لك ونصف لي. فذهب ابوالحسن وعاد بالخبز، وعندما وضعه أمام الشيخ الأنصاري، شاهد الشيخ في وسطه مقداراً من الدّبس (عصارة التمر) فقال لأبي الحسن:
كيف اشتريت الدبس وقد قلت ليس معي أي شيء؟
فقال أبو الحسن:اشتريت الخبز بفلسك والدبس استقرضته بمقدار فلس من البقال.
فقال الشيخ الأنصاري: أنا وأنت غداً نريد العودة إلى النجف فمن أين تعلم أننا سنعود أحياء؟ وكيف استقرضت وأنت لا تدري هل تستطيع إرجاعه إلى البقال أم لا؟
قال أبو الحسن: شيخنا: الله كريم.
فقال الشيخ الأنصاري: نعم الله كريم هذا صحيح، والقرض أيضاً صحيح، لكني لا آكل الخبز الملطّخ بالدبس بل أكتفي بحاشيته حيث لم تلطخ بالدبس. وبعد أن أكلا باتا ليلتهم في المسجد وعند الصباح رجعا إلى النجف الأشرف.
وبعدها بسنوات انفصلا عن بعض وقد سكن الشيخ أبو الحسن المازندراني في إحدى مدن إيران الشمالية، وفي مرة قدم إلى العراق لزيارة العتبات المقدسة، وعند زيارته للنجف الأشرف شاهد أن الشيخ الأنصاري قد أصبح مرجعاً عاماً للشيعة ويقلّده معظم الناس ويدرس عنده المئات. فجاءه وسلّم عليه وقال هامساً في أذنيه ـ حيث إن الشيخ كان وسط طلابه ـ ممازحاً إياه:
شيخنا لقد درسنا وتربّينا سوية عند جوار مولانا أمير المؤمنين سلام الله عليه، فكيف وصلت إلى هذا المقام ولم أصل أنا إليه؟
فأجابه الشيخ الأنصاري أيضاً (بمزاح يريد منه الجدّ) وهامساً في أذنيه: لأني قد غضضت النظر عن الدبس ولم آكله، أما أنت فلم تغض عن الدبس وأكلته!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shia.ahlamountada.com
kassem
المدير العام
المدير العام
avatar




عدد المساهمات : 193
نقاط : 353
تاريخ التسجيل : 09/12/2009
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: ثمرة كبح شهوات النفس .   الجمعة ديسمبر 11, 2009 12:26 am

مشكور








افديك سيدي يا موسى الصدر.....حزنا طويل[size=24] ...مشتاق اليك لنظرت عينيك[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ثمرة كبح شهوات النفس .
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شيعة آل محمد :: الشبكة الأدبية والإجتماعية :: القصص والروايات-
انتقل الى: